التخطي إلى المحتوى
كلمة بمناسبة العام الدراسي الجديد

مع اقتراب الانتهاء من العام الدراسي الأول يتجهز العديد من الأفراد للعام الدراسي الثاني، إلى هؤلاء نشحن الهمم ونقدم لهم كلمة بمناسبة العام الدراسي الجديد لعلها تكون قادرة على مساعدتهم بشكل كبير على الدراسة ومطالعة المنهاج الدراسي الرسمي المقدم من قبل وزارة التعليم السعودية، لاسيما وان المملكة العربية السعودية تعمل حالياً على تطوير نظام التعليم بشكل كبير للغاية فقد تمثل هذا في حوسبة العديد من المواد الدراسي والأنظمة التعليمية، على كلٍ فيما يلي نوافيكم بكل المعلومات الجديدة التي تخص العام الدراسي 2018 وما فيه من مواد دراسية ومن أجندة فصلية فكونوا معنا.

موضوع تعبير للعام الدراسي الجديد

يقترب العام الجديد  وننحن ندرك الإدراك الكامل أن تطوير بلادنا والصعود بها للوصول إلى القمة لا يتم إلا بالعلم والتعلم والشهادات، على هذا الأمر يجب علينا ان نضع وصب أعيننا مهمة الدراسة بكل ما فيها من أساليب قديمة تقليدية وحديثة، فكل ما نعنيه في النهاية هو النجاح والتفوق وتخطي المرحلة التعليمية التي نحن فيها، والقائمة تطول لو ذكرنا لكم المراحل الدراسية

اما عن الاساليب المتبعة في الدراسة مع بداية الفصل الدراسي الجديد الثاني فهي تقليدية في العادة تتم من خلال الكتب الدراسية الموثوقة والمعتمدة من قبل وزارة التعليم السعودية، ولكن هذا لا يمنع أن يتم التعرف على النتائج الخاصة بالامتحانات الشهرية والفصلية والنهائية من خلال مواقع إلكترونية خاصة بهذا الأمر، وقد ظهر إلى النور مجموعة من المواقع التعليمية كان منها موقع نظام نور الذي بات الموقع رقم واحد في تقديم الخدمات التعليمية والدراسية للطلاب والطالبات في المدارس

وزارة التعليم السعودية رأت أن من الضروري وضع خطط تنموية تخص التعليم، وفي هذا نجد عدة قرارات جديدة تم الإعلان عنها مسبقاً وهي تحديث المنهاج بشكل مواكب للتطور العام في العالم أجمع وليس البلاد السعودية فحسب، كما ونجب أن هناك فصل واضح ما بين التعليم والأمور السياسية في البلاد وذلك من خلال طلب السلطات السعودية من المدرسين عدم التطرق لأي موضوع سياسي في البلاد، وهذا من شأنه أن يقضي على مناوشات المؤيدين والمعارضين للنظام السعودي الحالي في محاولة للاهتمام بالتعلم والمنهاج المدرسي أكثر من أي شيء آخر.

رؤية عام 2030 الخاصة بالمملكة العربية السعودية تهتم بالتعليم ولهذا نجد ان التعليم يأخذ بخطى واثقة خطط تنموية وتطويرية من شأنها أن تزيد من نسبة النجاح في صفوف الطلاب والطالبات، ويندرج تحت هذه الطائلة الدراسة القائمة في الوزارة لجعل يومي الجمعة والإثنين عطلة رسمية في مدارس البلاد، ولكن لا يتوقع المسؤولون أن يكون هذا الأمر ضمن العام والفصل الدراسي الجديد لان العديد من اللجان الاستشارية لم تقوم بالموافقة على هذا القرار.

على كلٍ نتمنى في هذه اللحظات أن تلتحفوا النجاح في الفصل الدراسي والعام الدراسي الجديد وان تتخطوا المرحلة التعليمية الحالية وتنتقلوا إلى المرحلة التعليمية التالية لها وأنتم تحملون في شهاداتكم العلامات والدرجات العليا والفخر لوالديكم وأهليكم وذويكم، علماً أن التطور والخير في هذا الوقت من العالم يحصل بصدد التعليم وليس أي شيء آخر فحافظوا خير الحفاظ على مسألة التعليم.

ها نحن الآن ومع الوصول إلى نهاية كلمة بمناسبة العام الدراسي الجديد نتمنى أن تكونوا قد استفدتم من الموضوع المقدم في السابق علماً بان هذا الموضوع من ضمن المواضيع الأكثر تشويقاً واهمية للسعوديين الطلاب منهم والطالبات في المرحلة الإبتدائية الأساسية وفي المرحلة الإعدادية وفي المرحلة الثانوية على الحد سواء، إلى جانب أولياء الأمور والهيئة الأكاديمية والإدارية في المدرسة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *