التخطي إلى المحتوى
توقعات ليلى عبد اللطيف عن ليبيا 2018

تأتي توقعات ليلى عبد اللطيف عن ليبيا 2018 في مقدمة التوقعات التي تخص الدول والبلاد مع حلول عام 2018، وقد راعت الفلكية ليلى عبد اللطيف جملة من الاعتبارات التي تتمثل في تفضيل الناس للامور السلبية قبل الأمور الإيجابية، ولهذا كانت كامل توقعاتها سلبية فيما الإيجابي منها لم تذكره إلا مرور الكرام، هذا الأمر لاحظناه بشكل كبير في الاتوقعات التي قدمتها قبل أسبوع من الآن، ولكن قبل أن نفيض عليكم بالذكر لكل هذه التوقعات نخبركم أن أمر التوقعات وما يتلاصق معه من أبراج ترفضه الشريعة الإسلامية الغراء، ولهذا يجب علينا ان نتجنب هذه التوقعات والأبراج لأن ديننا الإسلامي يرفض بجملته أن نلقي بنفسنا إلى الشبهات.

توقعات ليلى عبد اللطيف عن ليبيا 2018

الفلكية ليلى عبد اللطيف كانت قد ذكرت أن هناك مجموعة من الأمر سوف تلحق بالدولة الليبية، وحقيقة الأمر أن التوقعات التي قدمتها قد نعتها البعض بانها نظرة تشاؤمية كاملة، فيما وصفها آخرين بانها الحقيقة الكاملة بهذا السياق، على كلٍ فيما يلي نوافيكم بالتوقعات كاملة.

  • جماعات عسكرية مجهولة الهوية سوف تقوم بضرب قاعدة عسكرية في طرابلس ينتج عنها انفجار كبير يودي بحياة أكثر من 300 ليبي وليبية.
  • ستشهد البلاد ومع اقتراب منتصف العام 2018 عملية اغتيال فاشلة لوزير خارجية عربي يكون في زيارة للعاصمة الليبيبة لبحث العديد من الملفات السياسية والاقتصادية.
  • هناك مشروع اقتصادي كبير يلوح في الأفق والنجاح له سيكون بنسبة 40%، يعمل على تشغيل أكثر من 5 الاف ليبي من مختلف الأعمار.
  • العملة الليبية في انخفاض مستمر وهذا الأمر سيؤثر على الاقتصاد الليبي الذي يتهاوى رويداً رويداً.
  • السلطات الليبية ستوقع على اتفاق مشروع مع جمهورية مصر العربية ومع المملكة العربية السعودية وأخيراً مع المملكة الأردنية الهاشمية للحاق بركب مشروع “نيوم” الذي ينشل البلاد الليبية من الأزمة الإقتصادية التي تعتاشها منذ بداية الربيع العربي.
  • ظهور شخصية من الشخصيات العشائرية تزعم أنها المهدي المنتظر يلتحف حولها عدد من الأفراد الذين يرون في هذا الشخص المهدي المنظر الحقيقي قبل أن يتم اكتشاف أمره.
  • سيكون شاطئ البحر الأبيض المتوسط المطل على البلاد الليبية مقبرة للكثير من المهاجرين الإفريقيين الذين يحاولون الهجرة إلى القارة الأوروبية من خلال البحر والمتخذين من ليبيا ممر آمن لهم.
  • زلزال قوي سيضرب منطقة جنوب ليبيا يودي بحياة العديد من الأفراد علاوة على ظهور بعض الأمواج العالية على الشواطئ الليبية التي ستؤدي إلى إغراق عدة مدن وقرى مجاورة للشاطئ.

توقـعـات ليلى عبداللطيف عن ليبيا لعــام 2018

ومن الأمر الحسناء التي توقعتها الفلكية العربية ليلى عبداللطيف ما سنوافيكم به تالياً، مع تجديد الاهتمام بضرورة عدم تصديق هذه التوقعات لان من يعلم الغيب هو الله فقط جل في علاه.

  • انتعاش اقتصادي في الشهور الثلاث  الأخيرة في عام 2018
  • زيادة في أعداد السياح القادمين إلى البلاد الليبية مع بداية عام 2018
  • المنتخب الليبي سيقود مباراة ودية مع منتخب أوروبي وسيتفق المنتخب الليبي عليه ليكون هذا الأمر نقطة تحول في حياة المنتخب والرياضة الليبية.
  • زيادة في أعداد الليبيين قد تصل إلى 2% عما كانت على النسبة في العام الماضي 2017

وفي النهاية من الاهمية بمكان أن نهتم هذه الوقعات ولكن يجب علينا ان نؤمن بها إطلاقاً لأن الغيب لا يعلمه سوى الله الخالق البارئ جل في علاه، وعلى هذا الأمر نكشف الستار عن جملة من الفتاوي التي تشير بحرمانية الإيمان بالتوقعات والتي تصفها بأنها من السوء بمكان ومن الريبة والخدش بالإيمان بالقضاء والقدر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *