التخطي إلى المحتوى
تنبؤات العرافة البلغارية فانجا 2018

تنبؤات العرافة البلغارية فانجا التي تنبأت بها للعالم قبل حوالي ثلاثين سنة، فهي من أهم وأشهر المنجّمات اللاتي أثرن الجدل بعد إطلاق العديد من التوقعات التي أثبتت صحّتها، فقد تنبّأت للعديد من الدول العربية بما سيحدث لها في الأعوام الماضية في الألفية الثانية، وبالفعل كانت التوقعات التي تممّت وتحققت أكثر من التي أخفقت بها هذه العرافة المعروفة.

بعد أن ازدادت شهرة العرافة البلغارية فانغا تزايد الاقبال والبحث عن توقعاتها التي تنبّأت بها للعالم كله، فقد وضعت توقعات للنفط، وتوقعات الدول الكُبرى وما مصيرها، وما هي التوقعات الكونية التي من الممكن أن تحدث في الألفية السابعة عشر، هذا ما دفعنا لنوفر لكم كافة تنبؤات العرافة البلغارية فانجا، العرافة العمياء التي أثارت ضجة كبيرة في العالم كله جرّاء الخروج بأخطر التوقعات المُخيفة للعالم كله، وبالذات للنفط وللعديد من الظواهر الكونية المختلفة التي ستؤدّي إلى انهيار بعض الأمور العالمية التي تشغل بال الملايين من الناس، الآن وها هنا بإمكانكم أن تُبحروا في عالم تنبؤات العرافة البلغارية فانجا بالتفصيل.

العرافة البلغارية فانجا

فانغيليا بانديفيا البلغارية، التي اشتهرت باسم فانغا، وهي سيدة عمياء، وُلدت في الثلاثين من يناير من العام 1911، في أحد قرى الدولة العثمانية آنذاك، والتي تقع الآن في مقدونيا، وقد ماتت عن عمر يُقارب 85 عام، وبالتحديد في العام 1996، في بلغاريا، وقد حققت شهرة كبيرة بعدما أصدرت العديد من التوقعات الأسطورية المُخيفة، وقد اشتهرت في أول حياتها بعلاجها بالأعجاب للكثير من المرضى الذين لم يتمكّنوا من الحصول على الشفاء بأي نوع من انواع العلاجات، وها هي الآن توقعات العرافة البلغارية فانجا أصبحت واحدة من أهم التوقعات التي يسعى كل الناس للتعرف عليها.

تنبؤات العرافة البلغارية فانجا للنفط

يُذكر أنّ العرافة البلغارية فانغا قبل أن تُصاب بالسرطان وتموت في العام 1996، قد أطلقت العديد من التوقعات التي تنبأت بها لأهم الأمور التي من الممكن أن تغير سير الحياة في العالم كله، وكان من أبرز التوقعات التي أطلقتها فانغا هي توقعات النفط المُستقبلية، فقد جاء في توقعات العرافة البلغارية عن النفط أنّ النفط سيبدأ بالزوال شيئًا فشيئًا في نهاية العام 2017، وذلك بعدما يتمّ استنزاف كميات كبيرة منه جرّاء تعرض العالم للحروب والنكبات التي ستعمل وبشكل كبير على استهلاك الطاقة بشكل كبير، وبالذات في الدول العربية والخليج العربي، وقد تنبّأت بهذه التوقعات قبل وفاتها بحوالي ستة أشهر، حيثُ أشارت في توقعاتها إلى أنّ النفط الموجود في الولايات المتحدة لن يتأثر كثيرًا، وقد تنبّات بوجود مصد طاقة جديد في كوكب الزهرة.

تنبؤات العرافة البلغارية فانجا للصين

لم تترك العرافة فانجا الصين في منأى عن توقعاتها، حيثُ اطلقت في توقعاتها العديد من التنبؤات التي تخص الصين، وتنبأت لها أن تكون واحدة من الدول العُظمى الأولى في مطلع العام 2018، فقد تنبأت لها أن تكون أحد الأقطاب الدولية الكُبرى في العام 2017، وها هي في 2018 تتوقع أن تكون الصين الدولة العُظمى الأولى في العالم كله، هذا ومن الواضح أنّ فانجا تنبّات للصين أن تكون دولة عُظمة على كافة الأمور، سواء العسكرية والاقتصادية حتّى.

تنبؤات العرافة البلغارية فانجا للولايات المتحدة

قد كانت العرافة البلغارية فانغا قد توقعت أنّ باراك أوباما هو آخر رئيس للولايات المتحدة، الامر الذي أدّى إلى تكثيف التغطية الاخبارية على توقعاتها تلك، إلا أنّ عندما تولّى ترامب الحكم كان قد ذُكر في توقعاتها أنّه سيأتي رئيسًا بعد أوباما سيجعل من أمريكا تتفكك ولاية ولاية، ويُقحمها في العديد من المشاكل السياسية الاقتصادية التي من الممكن أن تدمرها وتجعل النهاية قريبة جدًا بالنسبة لأمريكا، فقد نُسبت توقعات للعرافة فانجا بانّها توقعت بهجمات الحادي عشر من سبتمبر التي هاجم بها تنظيم القاعدة برجي التجارة العالمية في الولايات المتحدة.

تنبؤات العرافة البلغارية فانجا لأوروبا

تنبّأت فانغا لأوروبا أن تتفكك دولة دولة، فقد أشارت في توقعاتها إلى أنّ بريطانيا ستخرج من الاتحاد الأوروبي، وبالفعل قد خرجت،  وتنبّات للعديد من الدول الأوروبية التي كان على رأسها فرنسا وسويسرا، فقد جاء في توقعاتها أنّ يتمّ الفصل بين سويسرا وفرنسا بعد انهيارات كبيرة من المتوقع أن تحدث في الاتحاد الأوروبي.

  • إيطاليا ستتّخذ طريقة جديدة في التعامل مع باقي الدول الأوروبية التي من الممكن أن يكون لها مصالح مشرتكة معها.
  • أسبانيا سيسعى المسلمين لاسترداد ما تمّ فقدانه من بين أيديهم في الاندلس في القرون السابقة، ولكن لن يتمكنوا من ذلك.
  • دول أوروبا الشمالية الاسكندنافية ستكون من أنشط الدول وأنجحها، وستكون في منأى عن أي مشاكل سياسية واقتصادية مع أي من الدول المجاورة لها.

تنبؤات العرافة البلغارية فانجا للدول العربية

بعد أن انهارت العديد من المجتمعات العربية، وبالذات المجتمع السوري، وأصبح اللاجئين السوريين يتهافتون للنزوح والهجرة للدول العربية، وهذا ما دفع العديد من الصحفيين للرجوع إلى توقعات العرافة البلغارية فانجا، ووجدوا أنّها قد تنبّا بهذه الأمور والأحداث التي تحدث في البلاد العربية، وتطرّقت للحديث عن انهيارات في الاتحاد الأوروبي ستحدث بعد زيادة عدد المهاجرين العربي في الدول الاوروبيا.

توقعات العرافة البلغارية فانجل مصر: لم تكن تنبؤات العرافة البلغارية فانجا عن مصر خطيرة، ولكن جاء في توقعاتها أنّها ستعاني من العديد من المشاكل الاجتماعية السياسية التي ستُفكك مجتمعها.

تنبؤات العرافة البلغارية فانجا سوريا: سوريا ستشهد فيها المعركة تحولًا كبيرًا، ومن المتوقع كما جاء في تنبؤات العرافة البلغارية فانجا لبلاد الشام بشكل عام.

تنبؤات العرافة البلغارية فانجا للعالم

تنبّأت العرافة البلغارية فانغا للعالم ولنهاية العالم أن يكون القرن الواحد والخمسين هو آخر قرن ستعيشه البشرية كلها، وهذا بعد أن تمّ التعرف على كافة التوقعات التي أطلقتها العرافة البلغارية فانجا، حيثُ كانت قد تنبّأت بالكثير من التوقعات الفلكية التي لم يعلم أي من علماء الفلك على أي شيء استندت، وكيف استطاعت أن تتنبأ بهذه التوقعات بهذا الشكل الكبير من المصداقية.

تنبؤات العرافة البلغارية فانجا لروسيا

مجاورة العرافة البلغارية لروسيا كانت مُحفّزًا لها لتُطلق توقعات فليكة عن روسيا، وكانت التوقعات كلها توحي بأنّ الأعوام العشرة الأخيرة من الألفية الثانية ستكون صعبة جدًا على روسيا بشكل عام، وبالذات بعدما ستُقحم نفسها في العديد من النزاعات الداخلية للدول العربية والأوروبية، وها هي التوقعات تُثبت صحتها بعدما تدخلت روسيا في الشأن الداخلي السوري في العام الماضي، هذا ومن المتوقع أن يتمّ اغتيال الرئيس الروسي الحالي الذي هو فلاديمير بوتين.

الحكم الشرعي للتوقعات الفلكية

بعدما انتهينا من طرح تنبؤات العرافة البلغارية فانجا وجب علينا أن ننوه لحضراتكم أن الاعتراف بأنّ هذه الأبراج واحدة من أساسيات الحياة أمر تمّ تحريمه من قبل العديد من العلماء الكبار في الدين الاسلامي، وكان على رأسهم العلامة الكبير إبن باز، وإبن عُثيمين، ونتمنّى عليكم أن تكونوا واثقين كل الثقة بالله تعالى ومُؤمنين بالقضاء والقدر خيره وشره.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *