التخطي إلى المحتوى
مسجات عن القدس

اومسجلت عن القدس من المواضيع المتناولة بصورة كبيرة وتعتبر القدس عاصمة مدينة فلسطين رمز للعزة و والفخر عند المسلمين وقيمة دينية تستحق التضحية لهذا سوف نتناول في موضوعنا هذا اجمل مسجات واجمل علام عن مدينه القدس وسوف نسبق هذا الحديث  بحديث عن القد وعن تاريخها وعن قيمتها الدينية.

القدس اول قبلة للمسلمن والمكان الذي اسري اليه بالرسول صلى الله عليه وسلم  وهي   عاصمة فلسطين ولن تكون لغير فلسطين عاصمة  رغم عن كل محاولات التهويد التي تمر بها مدينة القدس .

القدس مدينة ذات مناخ جبلي معتدل وتتميز مدينة القدس بعدديد من الصناعات مثل الصابون وينبت فيها العديد من النباتات  البرية مثل الشيخ والمرمرية والنعنع وغيرها.

في مقالنا هذا سوف نتناول الحديث عن مدينة القدس وعن اجمل ماقيل عنها ع شككل مسجات

مسجات عن القدس

كفي دموع الحب ولتبقي بدنيانا جليلة
ولتسمعي سرداً ونثراً من أحاسيسي النبيلة
هذا غدير المجد نشرب بالقوافي سلسبيله
ونبث منه هواجساً تزهو كأزهار الخميلة
فيها صميم مفاخري ياربة الحسن الجميلة
* * * * * * * *
قولي لمن باعوا غلال الأرض هاكم ماألاقي
يكفي خطاب الشجب يكفي كل ألوان الشقاق ِ
يكفي شعارات ٌ منمقةٌ لأرباب النفاق ِ
الوغد يجلدنا ونحن إلى التراجع في سباق ِ
فمتى نفيق نزيح من جثموا على سور البراق ِ
* * * * * * * *
لن تسقطي محبوبتي في حقل أشواك الأعادي
لن يستطيعوا أن ينالوا منك ِ ياأم الجلاد ِ
فالليل مهما غازل الأكوان باللون الرمادي
ومضى يبث جناحه ُ فوق الروابي والوهاد ِ
فلسوف يجلوه الصباح بضوئه ِ تسمو بلادي
* * * * * * * *
سيعود ياقدساه جيل الحق بالنصر المثالي
نصر ٌ حقيقي ٌ فليس من الخرافة والخيال ِ
يغشى جموع الظالمين يهد أشباه الرجال ِ
فيه ِ سنحيى بين هامات المحاسن والجمالِ
وبه ِ سنكسو الأرض أمجاداً بلون البرتقال

وهذا شعر للشاعر تميم البرغوثي يتحدث عن القدس

مررنا على دار الحبيب فردنا

عن الدار قانون الأعادي وسورها

فقلت لنفسي ربما هي نعمة

فماذا ترى في القدس حين تزورها

ترى كل ما لا تستطيع احتماله

إذا ما بدت من جانب الدرب دورها

وما كل نفس حين تلقى حبيبها

تسر ولا كل الغياب يضيرها

فإن سرها قبل الفراق لقاؤه

فليس بمأمون عليها سرورها

متى تبصرِ القدس العتيقة مرة

فسوف تراها العين حيث تديرها

***

في القدس بائع خضرة من جورجيا

برم بزوجته يفكر في قضاء إجازة أو في طلاء البيت

في القدس توراة وكهل جاء من منهاتن العليا

يفقه فتية البولون في أحكامها

في القدس شرطي من الأحباش يغلق شارعا في السوق

رشاش على مستوطن لم يبلغ العشرين

قبعة تحيي حائط المبكى

وسياح من الإفرنج شقر لا يرون القدس إطلاقا

تراهم يأخذون لبعضهم صورا مع امرأة تبيع الفجل في الساحات طول اليوم

في القدس دبّ الجند منتعلين فوق الغيم

في القدس صلّينا على الأسفلت

في القدس من في القدس إلا أنت

***

وتلفَّت التاريخ لي متبسما

أظننت حقا أن عينك سوف تخطئهم وتبصر غيرهم

هاهم أمامك متن نص أنت حاشية عليه وهامش

أحسبت أن زيارة ستزيح عن وجه المدينة يا بني حجاب واقعها السميك لكي ترى فيها هواك

في القدس كل فتىً سواك

وهي الغزالة في المدى

حكم الزمان ببينها

مازلت تركض خلفها

مذ ودعتك بعينها

فارفق بنفسك ساعة

إني أراك وهنت

في القدس من في القدس إلا أنت

***

يا كاتب التاريخ مهلاً

فالمدينة دهرها دهران

دهر أجنبي مطمئن لا يغير خطوه

وكأنه يمشي خلال النوم

وهناك دهر كامن متلثم

يمشي بلا صوت حذار القوم

والقدس تعرف نفسها

فاسأل هناك الخلق يدللك الجميع

فكل شيء في المدينة ذو لسان حين تسأله يبين

في القدس يزداد الهلال تقوسا مثل الجنين

حدْبا على أشباهه فوق القباب

تطورت ما بينهم عبر السنين

علاقة الأبِ بالبنين

في القدس أبنية حجارتها اقتباسات من الإنجيل والقرآن

في القدس تعريف الجمال مثمن الأضلاع أزرق

فوقه – يا دام عزك- قبة ذهبية تبدو برأيي مثل مرآة محدبة

ترى وجه السماء ملخصا فيها

تدللها وتدنيها

توزعها كأكياس المعونة في الحصار لمستحقيها

إذا ما أمّة من بعد خطبة جمعة

مدت بأيديها

وفي القدس السماء تفرقت في الناس تحمينا ونحميها

ونحملها على أكتافنا حملا

إذا جارت على أقمارها الأزمان

***

في القدس أعمدة الرخام الداكناتُ كأن تعريق الرخام دخان

ونوافذ تعلو المساجد والكنائس

أمسكت بيد الصباح تريه كيف النقش بالألوان

فهو يقول: “لا بل هكذا”.

فتقول: “لا بل هكذا”.

حتى إذا طال الخلاف تقاسما

فالصبح حر خارج العتبات

لكن إن أراد دخولها فعليه أن يرضى بحكم نوافذ الرحمن

***

في القدس مدرسة لمملوك أتى مما وراء النهر

باعوه بسوق نخاسة في أصفهان

لتاجر من أهل بغداد

أتى حلبا فخاف أميرها من زرقة في عينه اليسرى

فأعطاه لقافلة أتت مصرا

فأصبح بعد سنين غلاب المغول وصاحب السلطان

***

في القدس رائحة تركز بابلا والهند في دكان عطار بخان الزيت

والله رائحة لها لغة ستفهمها إذا أصغيت

وتقول لي إذ يطلقون قنابل الغاز المسيل للدموع علي: “لا تحفل بهم”…

وتفوح من بعد انحسار الغاز وهي تقول لي: “أرأيت”..

في القدس يرتاح التناقض والعجائب ليس ينكرها العباد

كأنها قطع القماش يقلبون قديمها وجديدها

والمعجزات هناك تلمس باليدين

في القدس لو صافحت شيخا

أو لمست بناية

لوجدت منقوشا على كفيك نص قصيدة – يا ابن الكرام – أو اثنتين

في القدس رغم تتابع النكبات ريح طفولة في الجو.

ريح براءة

في القدس رغم تتابع النكبات ريح براءة في الجو.

ريح طفولة

فترى الحمام يطير يعلن دولة في الريح بين رصاصتين

***

في القدس تنتظم القبور كأنهن سطور تاريخ المدينة والكتاب ترابها

الكل مروا من هنا

فالقدس تقبل من أتاها كافرا أو مؤمنا

أمرر بها واقرأ شواهدها بكل لغات أهل الأرض

فيها الزنج والإفرنج والقفجاق والصقلاب والبشناق والتاتار والأتراك أهل الله والهلاك والفقراء والملاك والفجار والنساك

فيها كل من وطأ الثرى

أرأيتها ضاقت علينا وحدنا

يا كاتب التاريخ ماذا جدَّ فاستثنيتنا

يا شيخ فلتعد القراءة والكتابة مرة أخرى أراك لحنت

العين تغمض ثم تنظر

سائق السيارة الصفراء مال بنا شمالا

نائيا عن بابها

والقدس صارت خلفنا

والعين تبصرها بمرآة اليمين

تغيرت ألوانها في الشمس من قبل الغياب

إذ فاجأتني بسمة

لم أدر كيف تسللت في الدمع قالت لي وقد أمعنت ما أمعنت:

“يا أيها الباكي وراء السور.. أحمق أنت

أجننت.. لا تبك عينك أيها المنسي من متن الكتاب

لا تبك عينك أيها العربي واعلم أنه

في القدس من في القدس لكن لا أرى في القدس إلا أنت..

*********************************

*********************************

 

فـي الـقـدس ابـكـي و الـدمـوع عـلـى فـمـي

و اصـيـح مـن قـلـبـي بـلادي فـاسـلـمـي

لا تـحـزنـي يـا قـدس انـي مـن فـداك

انـا مـن طـيـور الارض لا مـن تـربـهـا

و الـروح فـي جـنـحـي تـخـفـق كـالـمـلاك

لا تـحـزنـي فـالـجـرح يـنـزف مـن فـؤادي

و الـفـؤاد عـلـيـه اوسـمـة امـتـلاك

مـنـقـوشـة مـن عـهـد آدم او يـزيـد

مـن سـفـر تـكـويـن الـخـلـيـقـة كـالـولـيـد

مـن عـيـن يـوسـف قـد عـشـقـتـك يـا بـلاد

مـن غـيـرة الـبـحـر الـمـخـضـب بـالـسـواد

مـن ضـوء مـوسـى عـابـرا نـحـو الـرشـاد

مـن خـيـل احـمـد عـارجـا مـن كـل واد

مـن ايـة الـقـران و الانـجـيـل و الـتـوراة انـي قـد اتـيـت

اكـوي الـلـظـى بـالـشـوق حـبـك قـد بـنـيـت

ازجـي الـنـجـوم الـيـك بـيـتـا ثـم بـيـت

اهـدي تـمـيـم الـحـب مـن روحـي سـعـيـت

لا تـحـزنـي يـا قـدس فـي الـحـزن اكـتـويـت

*********************************

*********************************

 

خلوها دامية في الشمس بلا قابلة

ستشد ظفائرها.. وتقيء الحمل عليكم

ستقيء الحمل على عزتكم

ستقيء الحمل على أصوات إذاعتكم

ستقيء الحمل عليكم بيتاً.. بيتاً

وستغرز أصبعها في أعينكم

أنتم مغتصبي..

حملتم أسلحة تطلق للخلف

وثرثرتم.. ورقصتم كالدببة

كوني عاقرا أي أرض فلسطين

كوني عاقرا أي أم الشهداء

من الآن فهذا الحمل من الأعداء

ذميم.. ومخيف

القدس لم تزل تهيم في هوى الإسلامْ

صامدة ثاتبة الأقدامْ

مهما تكاثرت بأرضها الأفاعي، واعتلى الأقزامْ

لن تحضن التّلمود حيّةً

لن تعبد الأصنامْ

هامتها تعانق الغَمامْ

القدس هامةٌ ، والمسجد الأقصى على مفرقها يقامْ

محرابه متّصل بالمسجد الحرام

القدس لم تَضِعْ

فلم تزل تحرسها كتائب القسام

لا تعْجبوا أني صريحٌ ليس لي مرافق يُتَرْجِمُ

فهكذا علّمني الإسلام دائما

وإنني بكل فخر مُسْلِمُ

قصيدة القدس عروس عروبتكم

في هذي الساعة في وطني ،

تجتمع الأشعار كعشب النهر

وترضع في غفوات البر”

صغار النوقً

يا وطني المعروض كنجمة صبح في السوق

في العلب الليلية يبكون عليك

ويستكمل بعض الثوار رجولتهم

ويهزون على الطبلة والبوقْ

أولئك أعداؤك يا وطني!

من باع فلسطين سوى أعدائك أولئك يا وطني ؟

من باع فلسطين وأثرى ، بالله ،

سوى قائمة الشحاذين على عتبات الحكام

ومائدة الدول الكبرى؟

فاذا أجن الليل ،

تطق الأكواب ، بأن القدس عروس عروبتنا

أهلاً أهلاً ..

من باع فلسطين سوى الثوار الكتبهْ ؟

أقسمت باعناق أباريق الخمر

وما في الكأس من السُمِّ

وهذا الثوريّ المتخم بالصدف البحريّ

بيروت

تكرّش حتى عاد بلا رقبه

أقسمت بتاريخ الجوع

ويوم السَغَبة .

لن يبقى عربي واحد ،

ان بقيت حالتنا هذي الحالة

بين حكومات الكسبه

القدس عروس عروبتكم ؟!!

فلماذا ادخلتم كل زناة الليل إلى حجرتها

ووقفتم تسترقون السمع وراء الأبواب لصرخات بكارتها

وسحبتم كل خماجركن ، وتنافختم شرفاً

وصرختم فيها أن تسكت صوناً للعرض ؟؟!!

فما أشرفكم !

أولاد القحبة هل تسكت مغتصبه ؟؟!

أولاد القحبة !

لست خجولاً حين أصارحكم بحقيقتكم

إن حظيرة خنزير أطهر من أطهركم

تتحرك دكة غسل الموتى ،

أمَّا أنتم

لا تهتز لكم قصبه !

الآن اعريكم

في كل عواصم هذا الوطن العربيّ قتلتم فرحي

في كل زقاق أجد الأزلام أمامي

أصبحت احاذر حتى الهاتف ، حتى الحيطان ..

وحتى الأطفالْ

أقيء لهذا الأسلوب الفج

وفي بلد عربيِّ كان مجرد مكتوب من أمي

يتأخر في أورقة الدولة

شهرين قمريين

تعالوا نتحاكم قدام الصحراء العربية

كي تحكم فينا

أعترف الآن أمام الصحراء ،

بأني مبتذل وبذيء وحزين كهزيمتكمْ

يا شرفاء مهزومين !

ويا حكاماً مهزومين !

ويا جمهوراً مهزوماً ! ما أوسخنا !!

ما أوسخنا ! ما أوسخنا !

ونكابر !!! ما أوسخنا !

لا أستثني أحداً

هل تعترفون ؟

أنا قلت بذيء ،

رغم بنفسجة الحزن

وايماض صلاة الماء على سكري ،

وجنوني للضحك بأخلاق الشارع والثكنات

ولحسن الفخذ الملصف في باب الملهى .

يا جمهوراً في الليل يداوم في قبو مؤسسة الحزن !

سنصبح نحن يهود التاريخ

ونعوي في الصحراء

بلا مأوى !

هل وطن تحكمه الأفخاذ الملكية ،

هذا وطن ؟؟!

أم مبغى ؟!

هل أرض هذي الكرة الأرضية أم وجر ذئاب ؟

ماذا يُدعى القصف الامميّ على هانوي ؟

ماذا تدعى سمة العصر وتعريص الطرق السلميَّة ؟

ماذا يُدعى استمناء الوضع العربيّ

أما مشاريع السلم ،

وشرب الأنخاب مع السافل “روجرز”

ماذا يُدعى أن تتقنع بالدين

وجوه التجار الأمويين ؟

ماذا يُدعى الدولاب الدمويّ “كذا” ؟؟!

ماذا تُدعى الجلسات الصوفية

في الأمم المتحدة ؟!!

ماذا يُدعى إرسال الجيش الإيراني إلى “قابوس” ؟؟؟

“وقابوس هذا :

سلطان وطني جداً.

لا تربطه رابطة ببريطانيا العظمى

وخلافاً لأبيه وُلدَ المذكور من المهد ، ديمقراطياً

ولذاك تسامح في لبس النعل

ووضع النظارات

فكان أن اعترفت بمآثره الجامعة العربية ،

يحفظها الله

وإحدى صحف الإمبريالية قد نشرت عرض

سفير عربيّ

يتصرف كالمومس في أحضان الجنرالات

وقْدام حُفاة “صلاله”.

ولمن لا يعرف أنّ الشركات النفطية

في الثكنات هناك ،

يراجع قدرته العقلية”

ماذا يُدعى هذا ؟!!

ماذا يُدعى أخذ الجزية في القرن العشرين ؟!

ماذا تدعى تبرأة الملك المرتكب السفلس في التاريخ

العربيّ

ولا يشرب إلا بجماجم أطفال البقعة ؟؟؟!

أصرخ فيكمْ …

أصرخ أين شهامتكمْ ؟!!

إن كنتم عرباً … بشراً … حيوانات

فالذئبة حتى الذئبة ، تحرس نطفتها

والكلبة تحرس نطفتها

والنملة تعتز بثقب الأرض

وأمَّا أنتم ،

فالقدس عروس عروبتكم ؟!!!

أهلاً!

القدس عروس عروبتكم ؟

فلماذا أدخلتم كل السيَلانات إلى حجرتها

ووقفتم تسترقون السمع وراء الأبواب

لصرخات بكارتها

وسحبتم كل خناجركمْ !

وتنافختم شرفاً !!

وتنافختمْ شرفاً !!

وصرختم فيها أن تسكت صوناً للعرض !

فأيّ قرون أنتم ؟!!!

أولاد قُراد الخيل ! كفاكم صخباً

خلُّوها دامية في الشمس بلا قابلة

ستشهد ظفائرها ، وتقيء الحمل عليكمْ

ستقيء الحمل على عزتكم

ستقيء الحمل على أصوات إذاعتكمْ

ستقيء الحمل عليكم بيتاً بيتاً ، وستغرز أصبعها في

أعينكمْ

: أنتم مغتصبيَ ،

حملتم أسلحة تطلق للخلف

وثرثرتم

ورقصتم كالدببه !

كوني عاقر أيَ أرض فلسطين !

فهذا الحمل مخيف

كوني عاقر يا أم الشهداء من الآن ،

فهذا الحمل من الأعداء

دميم ومخيف.

لن تتلقح تلك الأرض بغير اللغة العربية ،

يا أمراء الغزو

فموتوا

سيكون خراباً

سيكون خراباً … سيكون خراباً ..

سيكون خراباً

هذي الآمة لا بد لها ،

أن تأخذ درساً في التخريب

القدس لم تزل تهيم في هوى الإسلامْ

صامدة ثاتبة الأقدامْ

مهما تكاثرت بأرضها الأفاعي، واعتلى الأقزامْ

لن تحضن التّلمود حيّةً

لن تعبد الأصنامْ

هامتها تعانق الغَمامْ

القدس هامةٌ ، والمسجد الأقصى على مفرقها يقامْ

محرابه متّصل بالمسجد الحرام

القدس لم تَضِعْ

فلم تزل تحرسها كتائب القسام

يا قُدسُ، يا مدينة تفوح أنبياء

يا أقصر الدروبِ بين الأرضِ والسماء

يا قدسُ، يا منارةَ الشرائع

يا طفلةً جميلةً محروقةَ الأصابع

يا قُدس، يا جميلةً تلتفُّ بالسواد

من يقرعُ الأجراسَ في كنيسةِ القيامة؟

وفي الختام  يجب ان ندعو  الي الله ان ينقذ قدسنا من مخالب الصهاينه ومن عمليات التهويد وتغيير الهويه للاقصى الشريف واحث الهمم  نحو تحرير بيت المقدس بكل ما عرفنا من طرق الطالب بعلمه والشاعر بقلمه والمحارب بسلاحه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *