التخطي إلى المحتوى
تعرفة الكهرباء الجديدة في السعودية 1439

كشفت هيئة تنظيم الكهرباء وكذلك الإنتاج المزدوج في المملكة العربية السعودية عن بيان لها بشأن التصحيح لأسعار منتجات الطاقة الذي شمل كذلك تعديل التعريفة الكهربائية الأخيرة، والتي من المنتظر أن يتم تطبيقها بدءًا من يوم 1 يناير للعام 2018.

وهذه النشرة اثارت استهجان كبير جداً لا سيما من جانب الأفراد الذين اتهموا السلطات السعودية بفرض ضرائب جديدة من خلال المراوغة بنشرات لا فائدة منها على حد ما وصوفه، وقد عبر عدد من الأفراد عن غضبهم على إثر رفع سقف الضرائب لا سيما فيما يخص البنزين والكهرباء، وكان ذلك واضحاً في التغريدات التي تم نشرها على حسابات التويتر من قبل النشطاء السعوديين والتي كان من أبرزهم التغريدات التالية:

“نحن نبغي نعيش بأقل الأسعار وليس بالضرائب والجمارك”، “يا بن سلطان نتمنى تشوف شو وضع الكهرب والبنزين نحن نريد العيش بسهولة”، “والله ما ودي شي غير أهرب من هالبلد.. كل لحظة ضرائب وكل لحظة زيادة في الاسعار”، “ويش تبي يا مرحوم الوالدين يا سلمان؟ تنادي كل يوم ويومين بعدد من الضرائب والجمارك؟”

وبالعودة إلى تفاصيل تعرفة الكهرباء الجديدة في السعودية 1439 فنجد انها على الشاكلة التالية كانت:

– فئة الاستهلاك السكني: وهي تخص شرائح الإستهلاك ( 6000 ك واط ساعة / شهر ) والتعرفة هي ( 18 هللة / كيلو واط ساعة )، ولكن في حال ارتفعت نسبة الاستهلاك لأكثر من الـ 6000 كيلو واط فستكون التعرفة 30 هللة بالتمام.

– فئة الاستهلاك التجاري: وهي تخص شرائح الاستهلاك ( 6000 ك واط ساعة / شهر ) والتعرفة هي ( 20 هللة / ك واط ساعة )، ولكن في حال ارتفاع الاستهلاك لأكثر من 6000 ك واط تكون التعرفة 30 هللة كاملة.

– فئة الإستهلاك الزراعي وكذلك المؤسسات بجوار الجمعيات الخيرية: وهي تخص شرائح الإستهلاك ( 6000 ك واط ساعة / شهر ) والتعرفة هي (16 هللة / كيلو واط ساعة) ولكن في حال ارتفاع الإستهلاك لأكثر من 6000 ك واط تكون التعرفة 20 هللة فقط.

– فئة الإستهلاك للمنشآت الصحية الخاصة وكذلك المؤسسات والمعاهد والمدارس الاهلية : وهي تخص كل شرائح الإستهلاك ( 21 هللة / ك واط ساعة )، ومن الجدير ذكره أنه لم يطرأ بتاتاً أي تغيير على التعرفة لفئتي الإستهلاك الصناعي والحكومي.

– فئة الاستهلاك الصناعي : وهو خاص بكل شرائح الإستهلاك ( 18 هللة / ك واط ساعة )

ونستذكر انه قد أكدت الهيئة الخاصة بالكهرباء في المملكة وعبر بيان لها على وصف هذه الخطوة بانها المثلى وهي التي تهدف إلى رفع أسس الكفاءة الإقتصادية في البلاد، ومساهمة القطاعات الصناعية وغير النفطية ودفع محرك التنمية الاقتصادية المستدامة، والترشيد لاستهلاك الموارد الطبيعية المختلفة “منتجات الطاقة” وكذلك استدامة المنتوجات للأجيال المتعاقبة.”

وكانت قد أشارت الهيئة ذاتها  إلى أن التعديل لتعرفة الكهرباء تهدف بشكل أو بآخر إلى رفع كفاءة الدعم الحكومي السعودي عبر التعظيم للاستفادة منه وكذلك إعادة التوجيهه لمستحقيه الأفراد عبر برنامج حساب المواطن السعودي الشهير، والذي تقوم فعلياً بتنفيذه وكذلك الإشراف عليه والرقابة لجان تتبع لوزارة العمل والتنمية الإجتماعية السعودية، وبينت الهيئة هذه أن التعرفة الجديدة تم إعتمادها وقد صممت لتغطي كل تكاليف الخدمة والضمان لوفرة الكهرباء في كل نواحي السعودية، كما وتساهم في التحسين من جودة الخدمة ومن زيادة الإنتاج لمختلف السلع والخدمات علاوة على فتح مجال المنافسة والتنويع لكل المصادر المختلفة، ولكن هذا الأمر لم يكن مقنع للمواطن السعودي.

فيما لم تُبقي السلطات السعودية لأي مواطن مجال لتقديم إعتراض او ما شابه على القوانين الجديدة التي قامت المملكة العربية السعودية بإستحداثها مؤخراً، وهو ما زاد من نسبة الاحتقان في الشارع السعودي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *