التخطي إلى المحتوى
موضوع تعبير عن تربية الدواجن

نكتب لكم اليوم موضوع تعبير عن تربية الدواجن، هناك الكثير يبحث على النت عن موضوع تعبير عن تربية الدواجن، يمكنكم الاستفادة من هذا الموضوع لاخذ الافكار  مثلا.

كلمة الدواجن كانت تستخدم قديما من قبل الناس للتعبير عن كل الحيوانات الاليفة التي يربيها الانسان، لكن اليوم كلمة دواجن تعني الطيور الاليفة التي يربها الانسان لربح المال منها ومن اشهر هذه الطيور هي الدجاج، فيمكن لمربي الدواجن ان يربيها لبيعها كلحوم التي تعد مصدرا ممتازا للحوم او ان يربيها لكي يبيع بيضها الذي يعتبر غذاء عند كل البشر بشكل يومي. وفوائد تربية الدواجن لا تتوقف هنا حيث يمكن الاستفادة منها من خلال اطعامها بقايا او مخلفات المحاصيل الزراعية كأعلاف مغذية.

الدواجن هي حيوانات حساسة وخصوصا الدواحن التجارية، لذلك تحتاج هذه الطيور الى رعاية خاصة وخصوصا فترة صغرها، يجب توفير غذاء نظيف وخالي من الاوساخ وتوفير ايضا ماء عذب نظيف، لان اي كائنات دقيقة تسبب الامراض المعدية كانت موجودة في الماء او الطعام الذي تأكله قد يسبب عدوى تنتشر بسرعة البرق في المزرعة كلها وبالتالي تموت اغلب الدواجن ان لم يكن كلها حيث سيكلف هذا خسائر فادحة للمزارع. ولا ننسى ايضا المكان الذي تعيش فيه الدواجن الذي يجب ان ينظف باستمرار حتى نضمن عدم إنشاء بيئة مناسبة لتكاثر الكائنات الدقيقة المسببة للامراض المعدية مثل البكتيريا، الفطريات او الفيروسات.

الدجاج يحتاج الى مكان جيد التهوية واذا كان دجاج بياض فيجب توفير مكان مريح ومناسب لوضع بيضها، وقبل جلب الدواجن الى المكان المخصص لتربيتها يجب نشر طبقة من نشارة الخشب، فهذا يسمح بامتصاص مخلفات الدوجن لأنه من الخطر ان يكون المكان رطبا ومخلفات الدواجن هي من اكثر الاسباب التي تجعل المكان رطبا، المكان الرطب يعد مكانا خصبا لنمو الكائنات الدقيقة التي تسبب الامراض المعدية والخطيرة، ولكن عند وضع طبقة من نشارة الخشب على أرضية المزرعة او أرضية المكان الذي سوف تعيش عليه الدواجن سوف يمنع الرطوبة من خلال امتصاصه لمخلفات الدواجن الرطبة او اي مادة سائلة.

مربي الدواجن يحتاج الى الاهتمام بدرجة حرارة المكان الذي تربى فيه الدواجن وخصوصا عندما تكون صغيرة فهي تحتاج الى مكان دافيء، حيث الصيصان لا يمكنها العيش في مكان بارد لذلك يلجأ المزارعين الى شراء مدافئ خاصة لتدفية جو المزرعة وجعله مكانا مناسبا لتربية الصيصان، ولكن عندما تكبر الصيصان وتصبح دواجن ناضجة فانها تكون اكثر مقاومة لتغير الحرارة سواء كان حرارة منخفضة او مرتفعة.

من اكثر الاشياء التي يجب على المربي الدواجن الحذر منها هو الحرص على عدم تعرض الدواجن لتيارات الهواء سواء الساخنة او الباردة منها، فهذا احد الاسباب التي تؤدي الى موت الدجاج وبالتالي الحاق خسائر بمربي الدواجن، لذلك يجب على مربي الدواجن اغلاق المزرعة في فصل الشتاء التي تشتد فيه الرياح، ان تعريض الدواجن سواء البياض او اللاحم قد يؤدي الى موت معظم الدجاج، ويجب ان تغلق المزرعة من جميع الجهات لضمان عدم دخول تيارات الهواء الى المزرعة. اما في فصل الصيف في الايام الهادئة التي لا يوجد فيها رياح يمكن للمزارع ان يفتح المزرعة ويرفع ستائر المزرعة لغرض التهوية.

لكي نحصل على الصيصان من البيض يجب ان يمر البيض بفترة الحضانة قبل ان يفقص البيض ويخرج الصوص، حيث يكون البيض في بيئة درجة حرارتها 37 درجة طيلة ايام فترة الحضانة، فترة الحضانة تختلف من طائر الى آخر قليلا ففترة حضانة البيض بالنسبة للدجاج 21 يوما أما البط 28 يوما على سبيل المثال.

هناك نوعين من الحضانة: حضانة طبيعية وحضانة صناعية.

في الحضانة الطبيعية تكون أم الطائر هي التي تحض بيضها وترقد عليه في عشها الذي تبنيه لتوفير الحرارة اللازمة لتفقيس البيض، في الحضانة الطبيعية يكون مصدر الحرارة هو جسم الام.

اما في الحضانة الصناعية فيُوضع البيض في جهاز من صنع الانسان يسمى بالفراخة او الفقاسة. بحيث يوفر هذا الجهاز كل الشروط اللازمة لفترة الحضانة من درجة حرارة الى رطوبة وغيرها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *