التخطي إلى المحتوى
لكزس تعود إلى الصدارة بسيارتها ال اس ٥٠٠ هايبرد ٢٠١٨

تعود شكرة لكزس اليابانية للصدارة من جديد بعد تواريها عن الأنظار لعدة سنوات، حيث قامت بتصنيع سيارة ال اس ٥٠٠ هايبرد ٢٠١٨ التي لا تزال حتى الأن قيد التجريب والاختبار، حيث من المتوقع أن تصدر الشركة النسخة المحسنة منها ال اس 6٠٠ هايبرد ٢٠١٨ في بداية عام 2018 القادم، حيث تتمتع السيارة الجديدة كليا بالرفاهية والجمال إضافة إلى الأداء المتميز.

وقد حافظت شركة لكزس على شكل التبلو التقليدي الذي عودتنا عليه في هذا الإصدار بنسبة 60% حيث تم إضافة بعض التعديلات عليه ليتناسب مع الإضافات التقنية والمتعلقة بشاشة التحكم و شاشة العدادات والعديد من إضافات الرفاهية والفخامة.

كما قام المصممون بإضافة العديد من التقنيا ووسائل الراحة والرفاهية إضافة إلى وسائل الأمان والسلامة لتكون بذلك قد تفوقت على نفسها في هذا الإصدار الجيد كلياً والذي يتمتع بمميزات فريدة، ناهيك عن التصميم الخارجي للسيارة الذي يوحي بالفخامة والإتقان، ولا ننسى الحديث عن المقصورة التي تم إضافة العديد من وسائل الراحة إليها لتعطيك أفضل فرصة للإستمتاع بالقيادة.

وتمتاز ال اس ٥٠٠ هايبرد عن سابقاتها بأنها أطول بقيل وأقل إرتفاعا كما أنه تم زيادة الانحناء الأمي ليتسنى للسائق رؤية الطريق مباشرة دون أن يحجب الغطاء الأمامي رؤية السائق.

كما وتم تزويد السيارة بأنوار ليد حيث تتكون الفلشرات ذات الضوء البرتقالي من 22 ليد مما يعطي إنارة أفضل وتحكم أكبر في ألية الإنارة، كما وتم إضافة أربع مصابيح أمامية يمكن تشغيلها كاملة أم منفردة، كما وتم إضافة مستشعرات الضوء لهذه المصابح لتتعرف على السيارات التي تسير في الاتجاه المعاكس ليتم خفت الإضائة مباشرة وبعد الابتعاد عن السيارة التي تسير في الاتجاه الأخر يتم إشعال الأنوار ثانية كما كانت عليه.

ولا ننسى الحديث عن المقصورة التي تم زيادة رحابتها من خلال تحريك مكان العجلات الأمامية بضعة ملي مترات إلى الأمام لتعطي رحابة أكبر في المقصورة الداخلية.

وقد تم زويد السيارة بعدة أنظمة تحكم أوتوماتيكي للانتقال ما بينها بكل سهولة ويسر، حيث تم تزويد السيارة بنظام القيادة الرياضي والنظام العادي والنظام الموفر والنظام الهادئ حيث يتغير شكل لوحة العدادات مباشرة تبعا للنظام الذي تم اختياره، وذلك من خلال زر التحكم الذي تم تثبيته خلف المقود مباشرة، كما وتم استبدال لوحة العدادات القديمة بشاشة ديجيتال ليتسنى التحكم بأنظمة العرض التي يحتاجها قائد السيارة.

كما وتم تزويد السيارة بصندوق تروس من خمس سرعات مما يعطي السائق تحكم أكبر وثبات على الطريق، حيث يمكن الانتقال من الوضع الأوتوماتيكي أو الوضع العادي بضغطة زر واحدة.

وبالحديث عن المقصورة الداخلية للسيارة تصميم الكراسي فقد ارتأى المصممون اليابانيين أن يتم كسوة السيارة بأفهم أنواع الجلد التي تعطي الراكب راحة وملمساً من الفخامة عند استقلال هذه السيارة من هذه الفئة تحديداً.

ولا ننسى الحديث عن المقاعد الخلفية وحتى الأمامية التي توفر لك تحكماً كاملاً بالمقعد من خلا 23 حركة للمقعد الأمامي و22 حركة للمقعد الخلفي والتي تتيح للراكب الحصور على قسط من الراحة والرفاهية طوال فترة مكويه داخل السيارة، حيث يمكن تشبيها بالدرجة الأولى على طيران دبي، فبإمكان من يستقل السيارة في المقاعد الخلفية الذهاب إلى وضعية النوم أو القيلولة ليتمدد الكرسي ليوفر لك مساحة أكبر للراحة، حيث تم إضافة شاشة تحكم ديجيتال في منتصف الكرسي الخلفي يتيح لك تحكما كاملاً في المقاعد ودرجة الحرارة والإنارة و الموسيقا وغيرها ن الخيارات المتاحة .

كما تم إضافة شاشة على مؤخرة المقاعد الأمامية بمقاس 10إنش لتتيح رؤية واضحة ومساحة للاستمتاع أكثر .

ولا ينتهي الحديث عن الفخامة والحداثة في هذه السيارة التي من المتوقع أن يتم بيعها في الأسواق العالمية والعربية مطع العام القادم 2018.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *