التخطي إلى المحتوى
البحث عن صور ومقالات تخص انجازات بلادنا الحبيبه

ضمن جهودنا اليومية والمستمرة في البحث عن صور ومقالات تخص انجازات بلادنا الحبيبه على كافة الأصعدة والمشاهد للأعمال التطويرية المستجدة في هذه الأثناء داخل المملكة العربية السعودية يعي أن مشروع التوسعة للمسجد الحرام إلى جانب المسجد النبوي الشريف يعد من درة الأعمال الجليلة المميزة التي اطلعت ووافقت عليها حكومة البلاد في سبيل الخدمة للإسلام والمسلمين.

ولهذا وحسب ما طلب منا في المدرسة حول مقال اكتب مقالا عن انجازات بلادنا الحبيبة لغتي تم وضع هذا المشروع وهو “توسعة الحرمين الشريفين” في مطلع اهتمامات وزارة الحج في المملكة العربية السعودية وذلك إنطلاقا من الإيمان العميق بأن الحفاظ على مقدرات بلاد الحرمين أمانة كان قد توارد عليها كل من حكم المملكة العربية السعودية وهي مرتبة مشرفة كان لزاماً تحمل مسؤولياتها حتى وفق المولى عز وجل قيادتها في الإنفاق السخي على هذا العمل المميز لأداء الواجب الدينية في المشاعر السنوية للحج والدائمة للعمرة.

وتحمل المملكة العربية السعودية على عاتقها دوماً الحفاظ على كل المقدرات التي تخص الحرم المكي الشريف والمسجد النبوي المبارك حيث ترى فيهم النموذج الديني والإسلامي الأكثر متانة وكمال في العالم أجمع.

مقال عن انجازات بلادنا الحبيبة في توسعة الحرمين الشريفين

ويتسارع الملوك والأمراء الحاكمين للمملكة العربية السعودية للسخاء وبذل ما لديهم من أموال طائلة ومن موافقات وتسهيلات من اجل القيام بالتطوير الدائم للحرم المكي الشريف وللمسجد النبوي الكريم، ومما لا يختلف عليه إثنان ان هذه التسهيلات تساعد على استقطاب عدد أكبر من المعتمرين ومن الحجيج علاوة على تسهيل مناسك القيام بالحج والعمرة، مما ينكعس بالإيجاب على المسلمين الوافدين إلى المملكة العربية السعودية.

والناظر لمراحل التطوير لمكة المكرمة والحرمين يرى كيف كانا أرض صحراوية في قديم الزمان، قبل أن يصبحا مباني مميزة وضخمة ورائعة، ومن ثم تم تطوير المباني والبلاد ليكونوا متطورين أكثر، وكانت بدايات التطوير من القرن الماضي واستمرت بالتطور حتى يومنها هذا.

وقد تم تداول عدة صور على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر فيها صور التصميم الهيكلي للمسجد الحرام مع حلول عام 2020، والتي تم إيراد فيها جمل تفيد بأن ذلك الشكل النهائي الذي سيكون عليه المسجد الحرام والمسجد النبوي، وقد أوضح المساعد للأمين العام الاعلى لهيئة التطوير في مدينة مكة المكرمة الأستاذ خالد فدا، بأن الهيئة العليا ليست معنية بالتخطيط الفعلي على الأمد القصير أو الطويل للمنطقة المركزية بخصوص المسجد الحرام، لافتاً بدوره إلى أن ذاك دور يقتصر بلا شك على التنسيق الكامل مع مختلف الجهات الحكومية لاسيما حول تطوير المنطقة.

البحث عن صور ومقالات تخص انجازات بلادنا الحبيبه

ويُذكر بأن العديد من وسائل الإعلام إلى جانب مواقع التواصل الإجتماعي، قد تناقلت خلال الأسبوع الماضي، صوراً ومقاطع فيديو تخطيطية للمسجد الحرام في مكة المكرمة، مشيرةاً إلى أنها تمثل بالدرجة الأولى الشكل الجديد الذي سبق أن اقترحته هيئة التطوير لمكة المكرمة والمشاعر، للمسجد الحرام في البلاد، وسوف تعمل على التنفيذه خلال الخمس سنوات المقبلة.

في المقابل أكدت الهيئة العليا للإشراف على تطوير الحرم ومكة المكرمة وكذلك المشاعر المقدسة حيث أكدت أنه لا صحة إطلاقاً لمثل تلك الصور، وأنها لا تمثل الهيكل والتخطيط الجديد للمسجد الحرام في مكة المكرمة.

والناظر إلى هذا الموضوع يعي أن المملكة العربية السعودية بشكل نهائي لا تتوقف عن عمل تطويرات مستمرة منتظمة في الحرمين الشريفين الطاهرين لاسيما المسجد الحرام في مكة المكرمة بهدف إستيعاب ذاك العدد المتزايد في كل عام من ضيوف الرحمن، فبعد التوسعات التاريخية المستمرة السابقة التي كان قد أقدم عليها الملك سعود رحمه الله تعالى ومن بعده كان الملك فهد ابن عبد العزيز آل سعود ثم مؤخراً التوسعة التي قام بها الملك عبد الله ابن عبد العزيز.

هذا ويعتزم أمراء ووزراء الممكلة العربية السعودية عمل التوسعات الكبيرة في خلال الأعوام المقبلة تنتهي بالتمام في عام 2020 للميلاد، مع الإشارة إلى أن التوسعة الجديد تلك ستكون قمة في الروعة والإعجاز المعماري.

وبالتطرق إلى تلك التطويرات يجدر أن أطلعكم على أمر مهم للغاية وهو كسوة الكعبة المشرفة، حيث بقيت تلك الكسوة التي يتم وضعها على الكعبة المشرفة تصنع في جمهورية مصر العربية لزمن طويل جداً قبل أن يتم نقل تلك الكسوة وصناعتها إلى أراضي المملكة العربية السعودية، فعمد كثير من الافراد على تعلم التطريز للخروج بأجمل شكل ممكن لتلك الكسوة، حيث يتم الآن صناعتها وحياكتها وتطريزها في المملكة العربية السعودية ويستمر العمل فيها لزمن يتخطى الشهور العشر، وهذا الأمر هو ما كان مشهوداً ولا يزال منذ قديم الأزمان ومنذ العهد المصري القديم الذي كان يتفنن في صناعة كسوة الكعبة المشرفة، وكان يتم نقل تلك الكسوة من جمهورية مصر العربية إلى الأراضي الحجازية على ظهر جملين إثنين كان يتم الاهتمام بهما بشكل كبير جداً، ووصل الأمر بذلك إلى عد هذين الجملين من الكائنات التي لها باع في المساعدة على الخير كما ذكرت كتب التاريخ والسيرة المصرية عن صناعة كسوة الكعبة المشرفية.

وفي سياق التوسعة تم قبل عامين من الآن الكشف عن مخطط لتوسعة الحرم المكي الشريف وهو ما تم بالفعل حيث قامت الجمهورية الإيرانية الإسلامية بالأخذ على عاتقها مهمة إيراد الحديد المسلح إلى الأراضي السعودية، وهو الأمر الذي تم التحقيق به ليتم اكتشاف أن ذاك الحديد فيه الكثير من الخلل، حيث وبمجرد الطرق القوي عليه يتهشم، وهذا خلل كان من المفترض أن يتم تفاديه، قبل ان يتم التحقيق الكامل في ملابسات هذا الأمر ووضع الجمهورية الإيرانية موضع السيء في هذه الحادثة.

ويرى كثير من الأفراد ان الأحداث السيئة الأخيرة في المملكة العربية السعودية والتي تخص “ليلة القبض على الفساد” من شأنها أن تعمل على تشتيت الاهتمام في تطوير البلاد لاسيما الحرم الشريف، ولهذا طالب الكثير من السعوديين في وقت سابق بفصل البلاد المحرمة بما فيها المدينة المنورة ومكة المكرمة عن المملكة العربية السعودية ليكونوا مستقلين بذاتهم ويخضعون لسلطة ذاتية بعيدة عن التأثرات السياسية، ولا نتغاضى ان الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود كان قد أشار ان إدارته لن تتوانى تحت أي ظرف كان عن تقديم التطوير والاهتمام للبلاد المحرمة، وعلى هذا الامر يستبعد الكثير من الأفراد مماطلة في تطوير البلاد المقدسةبسبب ما تعتاشه البلاد من ركاكة في الحكم ومن أزمات داخلية.

ومن المحتمل أن تحصل شركة بن لادن الرائدة في المقاولات على ترخيص ومهمة القيام باعمال التوسيع للحرم المكي الشريف والمسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف، وهو ما تم الإتفاق عليه بعد الإعلان عن مناقصة بين شركة بن لادن وشركة الراجحي للإنشاءات والمقاولات العاملات في المملكة.

مما لا يتعارض عليه إثنان أن المملكة العربية السعودية تتمتع بشبكة طرق كبيرة جداً منها ما هو داخلي متطور وحديث، ومنها ما هو قديم أو غير مرمم وما إلى ذلك من إشكاليات، حيث يبلغ إجمالي الطول لمجموع الطرق ما يزيد على 160 ألف كم منها ما يزيد عن 47 ألف كم طرق معبدة تربط المراكز الرئيسية، فيما تزال عمليات الإنشاء للطرق التي تصل  برمتها إلى المناطق النائية مستمرة ويتم تطويرها بشكل مستمر تنقل كمية كبيرة جداً من البضائع في السعودية عبر الطرق، ويوجد هناك إتجاه جديد يعمد على إشراك القطاع الأهلي في المِلك والصيانة والتشغيل لتلك الطرق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *